"سار" تحقق أعلى كميات نقل لها منذ تشغيلها خط المعادن

18 ذو الحجة 1436

بلغت كميات معادن الفوسفات والبوكسايت المنقولة من كل مناجم حزم الجلاميد في الحدود الشمالية ومناجم البوكسايت بالبعيثة
في منطقة القصيم التي نقلتها الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" خلال شهر سبتمبر الماضي ما يزيد عن 787 ألف
طن ، حيث يعد أعلى رقم قياسي حققته منذ بدء تشغيلها لهذا الخط عام 2011 م، حيث تضاف هذه الكميات إلى الأرقام القياسية
التي سجلتها "سار" مؤخر اً في نقل خامات المعادن بين المناجم ومناطق المعالجة والتصدير في ميناء رأس الخير على الخليج
العربي . وكشفت "سار" أنها حققت الطاقة التشغيلية القصوى لأسطول النقل لديها حيث نقلت خلال شهر سبتمبر 434,091
طنا من الفوسفات و 353,500 طن من البوكسايت ، كما بلغ إجمالي ما نقلته من خامي الفوسفات والبوكسايت للربع الثالث
من العام الحالي ما يزيد عن 2.182.000 طن. ووفق اً للأرقام المأخوذة عن كميات النقل من العام الماضي تظهر النتائج
معدلات نمو ملحوظة حيث ارتفعت كميات الفوسفات المنقولة خلال نفس الربع من العام الماضي من 819,843 طن إلى
1,182,425 طنا بزيادة نسبية قدرها 44 %، فيما قفزت كميات البوكسايت المنقولة خلال نفس الربع من العام الماضي من
636,400 طن إلى 999,972 طنا و بنسبة نمو مقدارها 57 %، الكميات المنقولة خلال الربع الثالث من عام 2015 م .
ونوه معالي الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية والمشرف العام على شركة سار الدكتور رميح بن محمد الرميح،
بدوره عن سعادته بما حققه قطاع التشغيل في الشركة من نمو كبير في كميات النقل مقارنة بالعام الماضي ، مشيد اً بالتعاون
الكبير بين شركتي سار و شركة معادن والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق تلك الارقام القياسية.
وأكد معاليه أن هذه الأرقام تأتي نتيجة للتكامل الذي حققته الشركة بين قطاعات التشغيل والصيانة للبنى التحتية و القطارات
ومراكز الإشارة والتحكم إضافة إلى قطاعات الدعم و المساندة الأخرى لديها، مشير اً إلى حجم الخبرة و المعرفة الذي بنته
الشركة خلال الخمس سنوات الماضية في إدارة وتشغيل خدمات النقل الثقيل للمعادن.


المصدر: وكالة الأبناء السعودية واس