مدينة حائل

 
مقر إمارة منطقة حائل والعاصمة الإدارية والإقليمية للمنطقة حيث تغطي مساحة حضرية تبلغ 648 كم، ويبلغ عدد سكانها 464,000 نسمة.
 
الموقع
تقع مدينة حائل في منطقة جبل أجا، غربي وادي الأديرع، ويقع بئر سماح إلى القلب من مدينة حائل، ويشتهر بغزارته وعذوبة مياهه، وتمتد المدينة على شكل قوس حول جبل السمراء ويحدها من الشمال والغرب جبل أجا.
 
المناخ
تتميز حائل بالمناخ الصحراوي القاري مع جفافه وسخونته صيفًا، الذي يتحول إلى بارد ممطر شتاءً، فتصل درجة الحرارة في الصيف إلى 45 درجة مئوية، وقد تصل في الشتاء إلى -3 درجات مئوية تحت الصفر.
 
المؤسسات العامة
تضم مدينة حائل عددًا من الإدارات والدوائر الحكومية والرسمية، إلى جانب العديد من أفرع البنوك والشركات والمؤسسات.
 
جامعة حائل
تأسست الجامعة تحت إشراف وزارة التعليم بموجب المرسوم الملكي الصادر في سنة 2005، وتستخدم اللغة الإنجليزية كلغة معتمدة لتدريس جميع المواد بالجامعة، باستثناء مواد الدراسات الإسلامية والعربية.
 
المستشفيات
يوجد بمدينة حائل عددًا من المستشفيات العامة والخاصة، منها على سبيل المثال: مستشفى حائل ومستشفى الملك خالد ومستشفى سلامات ومستشفى حائل العام الجديد ومستشفى النساء والولادة ومستشفى الصحة النفسية.
 
المواقع الثقافية
تأسست العديد من الصالونات الثقافية والاتحادات الأدبية بمدينة حائل كالنادي الأدبي والجمعية الثقافية ونادي الرواية وثلوثية السيف الثقافية ومكتبة فهد العريفي، هذا إلى جانب العديد من المواقع التراثية الجاذبة للسياحة، أهمها: منتزه السمراء الترفيهي وقلعة القشلة وقلعة اعيرف ومنتزه المغواة وجبة حائل ومنتزه مشار الوطني وبرك درب زبيدة وبركان هتيمة الخامد وقرية توران وجبل وكهف جانين.
 
المواقع السياحية
تستضيف المدينة "رالي حائل الدولي" المعروف باسم "تحدي النفود الكبير"، الذي ينظم في صحراء النفود الكبير بالقرب من حائل، حيث دشن السباق لأول مرة في سنة 2006 ويغطي مسافة 450 كم مقسمة على جولتين، تصل مسافة كل جولة منهما إلى 225 كم.
 
الاقتصاد
تعد مدينة حائل مركزًا مرموقًا لتقديم الخدمات ومزاولة الأنشطة الإدارية والتجارية بالمملكة، حيث تضم منطقة صناعية والعديد من ورش المشغولات المختلفة.