القصيم

 
تتبع منطقة القصيم الإدارية 13 محافظة وتعد مدينة بريدة هي العاصمة الإدارية للمنطقة، وتشتهر منطقة القصيم بالزراعة كما أنها مركز النشاط الاقتصاد المحلي.
 
الموقع
تحد القصيم منطقة حائل من الشمال والشمال الغربي، ومنطقة الرياض من الجنوب والغرب والمدينة المنورة من الجنوب الغربي،
وترجع أهمية القصيم لموقعها الحيوي بين مناطق المملكة الكبرى حيث تصل مساحتها إلى أكثر من 70,000 كم مربع.
 
المناخ
تتميز القصيم بالمناخ الصحراوي القاري مع جفافه وسخونته صيفًا، الذي يتحول إلى بارد ممطر شتاءً، فتصل درجة الحرارة في الصيف إلى 45 درجة مئوية، وقد تصل في الشتاء إلى -3 درجات مئوية تحت الصفر.
وتعد التمور أهم الحاصلات الزراعية لمنطقة القصيم إلى جانب الليمون والبرتقال والفواكه الأخرى.  هذا إلى جانب إنتاج القمح الذي أصبح ناجحًا للغاية، حيث أصبحت بريدة الآن أحد أكبر مصادر الإنتاج الزراعي بالمملكة.
 
المستشفيات
تضم منطقة القصيم عددًا من المستشفيات والمرافق الصحية العامة والخاصة، كمستشفى الملك فهد التخصصي ومستشفى بريدة المركزي ومستشفى الولادة والأطفال في بريدة ومستشفى الملك سعود في عنيزة ومستشفى الرس العام ومركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب ومركز الأمير فيصل للأورام.
 
جامعة القصيم
تأسست الجامعة سنة 2004 بعد اندماج فرع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مع فرع جامعة الملك سعود. ومنذ تأسيس جامعة القصيم وهي تشهد نموًا مشهودًا في معدلات الالتحاق والتسجيل إلى جانب التوسع في التعيينات بهيئتي التدريس والشؤون الإدارية.
 
المعالم الثقافية والأثرية
تشتهر القصيم بتراثها العريق إلى جانب المعالم الطبيعية والحرف اليدوية، حيث يسمح لها الموقع الجغرافي بأن تكون مركزًا للثقافات المتنوعة والمهرجانات، لا سيما مهرجات التمور الذي ينعقد سنويًا في أغسطس وسبتمبر من كل عام.
وتضم منطقة القصيم عددًا من المواقع الأثرية على غرار: برج الشنانة ومقصورة السويلم ورياض الخبراء وصخرة النصلة وبلدة المذنب التاريخية وسوق المسوكف الشعبي وبيت البسام.
كما تعرف ببحيرة العوشزية وأطلال مدينة الرس ومتحف العقيلات ومضمار الفروسية والنقوش المنقطة على هضبة الكويفر وقصر الدبيخي ومركز الملك خالد الحضاري وجبل رامة وجبل راماتان.
 
مدينة التمور
تعد زيارة سوق التمور بالقصيم تجربة لا تنسَ، لا سيما في موسم الحصاد في أغسطس وسبتمبر. يقع سوق التمور الرئيسي في بريدة حيث ينظم مهرجان التمور السنوي، هذا إلى جانب الأسواق الأخرى لبيع فسائل النخيل والتمور الموسمية.
برج المياه
يعد برج المياه المكون من ثلاثة طوابق بمدينة بريدة معلمًا مميزًا ومقصدًا سياحيًا من معالم الجذب السياحي بالمنطقة، ويتألف من طابق مفتوح في الأعلى وساحة استقبال بمساحة 1000 متر مربع شاملاً الشرفة التي تسمح للزوار بأخذ إطلالة بانوراميه على المدينة.
حديقة بريدة العامة
تشغل الحديقة الخلابة مساحة 49,000 مترًا مربعًا وتضم مسبحًا إلى جانب النوافير والشلالات والمقهى وملاعب الأطفال وملعبًا لكرة السلة حيث يمكن لجميع افراد العائلة قضاء يومًا رائعًا في الهواء الطلق.
التسوق في القصيم
يمكن للزوار التسوق وشراء التحف والمنسوجات والمشغولات الفنية التقليدية من مدن القصيم الكبرى كبريدة وعنيزة، حيث توجد العديد من الأسواق المنتشرة بالمنطقة التي يمكن العثور فيها على الهدايا التذكارية للاحتفاظ بها بين مقتنيات المنزل.
هذا إلى جانب المجمعات التجارية ومراكز التسوق الموجودة في منطقة القصيم وتضم نخبة واسعة من العلامات التجارية العالمية كأسواق العثيم (بريدة) ومركز النخيل (بريدة) وصحارى مول (الرس).